اخبار الاردن

تطوير العقبةوموانئ أبو ظبي توقعان اتفاقيات لتطوير بنى تحتية متقدمة

الملف الاخباري : مندوبا عن رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة، رعى وزير التخطيط والتعاون الدولي، ناصر الشريدة، في العقبة، أمس الأحد، توقيع 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين شركة تطوير العقبة ومجموعة موانئ أبوظبي تنص على قيام المجموعة بالمساهمة في تطوير قطاعات السياحة والنقل والبنى التحتية للخدمات اللوجستية والرقمية في مدينة العقبة.

وتتعلق هذه الاتفاقيات، التي تشكل علامة بارزة في التعاون الاستراتيجي بين البلدين الشقيقين، بتطوير منطقة مرسى زايد، ومحطة السفن السياحية، ونظام رقمي متقدم لمنظومة الموانئ، وتحديث وتطوير مطار الملك حسين الدولي وتطوير وتحديث ميناء متعدد الأغراض.

اتفاقية تطوير مرسى زايدتنص الاتفاقية على قيام مجموعة موانئ أبوظبي بتطوير مساحة 1.2 مليون متر مربع ضمن المرحلة الأولى من تطوير منطقة مرسى زايد البالغة مساحتها الاجمالية 3.2 مليون متر مربع، والتي تشمل محطة للسفن السياحية والمرافق السياحية والترفيهية والسكنية وغيرها من المشاريع، التي ستسهم في تعزيز جاذبية مدينة العقبة كوجهة رئيسية على البحر الأحمر.

اتفاقية تطوير وإدارة محطة السفن السياحية .
وبموجب الاتفاقية، والتي تستند إلى الاتفاقية المبدئية التي تم الإعلان عنها في وقت سابق من العام الحالي، تقوم مجموعة موانئ أبوظبي بتطوير وإدارة وتشغيل محطة جديدة للرحلات البحرية في مدينة العقبة والتي ستكون بمثابة بوابة للمسافرين الذين يزورون البحر الأحمر.

اتفاقية مقطع آيلة – مشروع مشترك جديدوقعت شركة تطوير العقبة وبوابة المقطع، الذراع الرقمي التابع لمجموعة موانئ أبوظبي، اتفاقية تنص على تأسيس مشروع مشترك متمثل في “مقطع آيلة” لتطوير وتشغيل نظام رقمي لمنظومة الموانئ، وسيعمل النظام الرقمي على تسهيل التواصل بين كافة مشغلي الميناء ومحطة الحاويات، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة (ASEZA) وشركة تطوير العقبة، والهيئة البحرية الأردنية وجميع أصحاب العلاقة ضمن منظومة ميناء العقبة. ومن المتوقع أن ينفذ النظام أكثر من مليوني معاملة رقمية سنوياً، تحقق وفورات مالية وتقلص وقت الإنجاز لأصحاب العلاقة والمتعاملين، إضافة إلى تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتسهيل الخدمات.

اتفاقية لتطوير مطار الملك حسين الدوليتنص الاتفاقية على تعاون شركة تطوير العقبة ومجموعة موانئ أبوظبي في تطوير مطار الملك حسين الدولي في مدينة العقبة بهدف تمكينه من تعزيز طاقته الاستيعابية واستقبال عدد أكبر من الرحلات الجوية السياحية الدولية والمحلية، ما يضمن رحلات ميسرة للمسافرين الراغبين بالتنقل بين محطة السفن السياحية والمطار، مع توفير خدمات لوجستية جوية متطورة وتعزيز شبكة الربط الجوي لمدينة العقبة. مذكرة تفاهم مبدئية لتحديث وتطوير ميناء متعدد الأغراضتنص هذه المذكرة المبدئية على تعاون شركة تطوير العقبة ومجموعة موانئ أبوظبي لدراسة تطوير وتحديث ميناء متعدد الأغراض، من خلال بنى تحتية عالية المستوى تشمل البضائع المدحرجة والعامة بالإضافة إلى مناولة شحنات الحبوب الغذائية والمواشي.

وتم توقيع الاتفاقيات والمذكرات بحضور وزير دولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي الدكتور نواف التل ووزير الاستثمار المهندس خيري عمرو ورئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، رئيس مجلس إدارة شركة تطوير العقبة نايف البخيت؛ والسفير الاماراتي في الأردن أحمد البلوشي والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة حسين الصفدي؛ والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي الكابتن محمد جمعة الشامسي.

وأكد الوزير الشريدة أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في جعل العقبة مقصدا سياحيا واستثماريا وتجاربا على البحر الاحمر مثلما تعكس العلاقة المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين وقيادتيهما.

ولفت إلى أن الاتفاقيات تتضمن تنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية وأبرزها مشروع مرسى زايد وهو احد المشاريع السياحية الكبرى الذي سيوجد مزيد من الخدمات والمنتجات السياحية النوعية التي ستمكن الاردن من جذب المزيد من السياح من مختلف الاسواق الاقليمية والدولية.

واشار الى من المشاريع المهمة التي تم توقيع اتفاقية بشأنها اليوم انشاء محطة السفن السياحية وارتباط ذلك بتطوير مطار الملك حسين الدولي سيمكن العقبة ان تكون مقصدا لسياحة السفن وتوفير خدمات نوعية لتمكين السياح من زيارة العقبة والمثلث الذهبي في رم والبترا.

ولفت الى اهمية المشاريع المرتبطة بتطوير منظومة الموانئ وتطوير ميناء متعدد الاغراض سيمكننا من زيادة حركة التجارة عبر موانئ العقبة إلى الأسواق الإقليمية وإلى عدد من الاسواق في دول العالم.

واشار رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ورئيس مجلس إدارة شركة تطوير العقبة المهندس نايف البخيت إلى أهمية الاتفاقيات التي تم توقيعها اليوم والتي تأتي ترجمة للتوجيهات الملكية السامية الساعية الى دخول العقبة والاردن بشكل عام لبوابة المستقبل الزاهي.

واعرب عن ثقته بأن هذه المشاريع ستعزز من موقع العقبة كميناء اقليمي وجعل العقبة مقصدا سياحيا عالميا، لافتا إلى أن كلفة إنجاز مشروع مرسى زايد تتجاوز نحو 6 مليار دينار أردني وبما يعود بالفائدة على العقبة وعلى الاقتصاد الأردني ويوفر فرص العمل للشباب الأردني.

وقال: البخيت “ان هذه الاتفاقيات تشكل إضافة مهمة إلى جهودنا الرامية إلى تطوير منطقة العقبة والتي سوف تدعم الجهود من اجل زيادة أعداد المسافرين والسياح الراغبين في تجربة منطقة المثلث الذهبي في المملكة بما توفره من عروض سياحية فريدة من نوعها في العالم في مناطق وادي رم ومدينة العقبة ومدينة البترا التاريخية”.

وأشار الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي – مجموعة موانئ أبوظبي، إلى أن هذا التحالف الاستراتيجي يدعم جهود القيادة الرشيدة لإمارة أبوظبي ورؤيتها الرامية إلى تمتين علاقات التعاون مع الدول العربية الشقيقة، ودعمها في تشييد بنى تحتية متطورة تسهم في دفع عجلة تنمية قطاعات السياحة والتجارة، وتعزز من قدرتها على الوصول إلى الأسواق العالمية الرئيسية. وقال: “نحن واثقون من أن المشاريع الضخمة التي سيتم تنفيذها بموجب هذه الاتفاقيات تشكل إضافة قيّمة إلى برامج تنمية وتطوير قطاعات التجارة والخدمات اللوجستية والسياحة التي تم الإعلان عنها خلال الأعوام القليلة الماضية في المملكة الأردنية الهاشمية. وتسهم هذه المشاريع الطموحة التي تنفذ بالتعاون الوثيق مع شركائنا في شركة تطوير العقبة، في توسعة المرافق البحرية والجوية والبرية المتاحة للمسافرين والشركات وتحديثها بما يرسخ مكانة العقبة كمركز إقليمي رئيسي”. ويدعم خطط التنمية الاقتصادية في المملكة”.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة حسين الصفدي أهمية هذا التعاون وهذه الشراكة الاستراتيجية والتي ستساهم في خلق العديد من الفرص الاستثمارية وفرص العمل، ولتعزيز الدور المحوري للعقبة كمركز إقليمي مميز في مجالات التبادل التجاري والأعمال اللوجستية وحركتي الملاحة البحرية والجوية.

وأعرب رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة – مجموعة موانئ أبوظبي، عبدالله الهاملي، عن سعادته بالشراكة مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتطوير أراضٍ تبلغ مساحتها 1.2 مليون متر مربع من خلال بناء مشاريع عقارية ومجمعات سكنية سياحية وفنادق وشاليهات ومراكز للتسوق وحدائق ألعاب ترفيهية.

وقال: يسهم هذا المشروع الرئيسي في دعم جهود المملكة الأردنية الشقيقة في ترسيخ مكانة متميزة لمدينة العقبة كوجهة سياحية وتجارية مهمة على مستوى المنطقة”.

وقال رئيس قطاع الموانئ – مجموعة موانئ أبوظبي، سيف المزروعي: “إننا سعداء بالدور الرئيسي الذي ستضطلع به مجموعة موانئ أبوظبي في تطوير ميناء العقبة، وإنشاء محطة جديدة للسفن السياحية مستفيدة في ذلك من خبرتها الواسعة في تشغيل وإدارة قطاع الرحلات البحرية وتقديم خدمات متطورة على امتداد مراحل سلسلة التوريد. ونحن واثقون من أن هذا التعاون سيعود بالنفع الكبير على الجانبين خاصة وأنه يجمع بين إمكانيات النمو الهائلة التي توفرها العقبة كوجهة مميزة للرحلات البحرية، والدور الرائد الذي تؤديه مجموعتنا في توفير خدمات متطورة وبنى تحتية حديثة من شأنها الارتقاء بتجربة مسافري الرحلات البحرية وتحسين الخدمات المقدمة إلى سفن الشحن التجارية”.

كما اكد المهندس محمد السكران، المدير التنفيذي للنقل والخدمات اللوجستية في شركة تطوير العقبة: ” ان هذه الشراكة الاستراتيجية ستضمن أن تكون العقبة كلاعب رئيسي في سلسلة التوريد في المنطقة ، كما ان الرقمنة ستخلق نظامًا بيئيًا جديدًا سيعزز مرونة القطاع البحري في العقبة.

بدورها، قالت الرئيس التنفيذي لشركة بوابة المقطع، رئيس القطاع الرقمي – مجموعة موانئ أبوظبي، الدكتورة نورة الظاهري،: “تسهم اتفاقيات الشراكة المهمة التي تم توقيعها في تمكين قطاعات السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية في المملكة من الحصول على حزمة واسعة من الحلول التقنية المبتكرة التي تؤدي دوراً محورياً في تحسين مستوى الخدمات المقدمة بحراً وجواً وبراً. حيث يعمل تبني الحلول الرقمية المتخصصة على تعزيز كفاءة العمليات وتجنب المخاطر وإدارتها ضمن جميع مراحل سلسلة التوريد بالاعتماد على منصة تقنية متكاملة يمكنها توفير أفضل مستويات خدمات المتعاملين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى