اخبار الاردن

ملتقى المرأة يعقد مؤتمر الأدب النسوي

الملف الإخباري- مي جادالله – برعاية رئيس جامعة فيلادلفيا أ.د. معتز الشيخ سالم أطلق مؤتمر الأدب النسوي الذي نظمه جمعية ملتقى المرأة للعمل الثقافي ممثلا برئيسة الجمعية الأستاذة فايزة الزعبي ، صباح أمس في القاعة الهاشمية لبلدية إربد الكبرى.
وبحضور نوعي مميز من المختصين والأدباء والمثقفين.

عريف الإفتتاح الدكتور هيثم الروسان

راعي الحفل أ.د. معتز الشيخ سالم هنأ في بداية كلمته باسمه واسم جامعة فيلادلفيا بمناسبة اختيار مدينة إربد عروس الشمال، عاصمة للثقافة العربية لعام 2022. كما تزامن هذا الإختيار مع تسمية الشاعر مصطفى وهبي التل(عرار) شخصية ثقافية عربية لهذا العام. مما يعد تعزيزات للمكانة الثقافية التي تمثلها إربد في الوجدان الأردني والعربي.

وأضاف الشيخ سالم أما هذا المؤتمر(مؤتمر الأدب النسوي) فيمثل في نظري إحدى الفعاليات الثقافية الحيوية ضمن نشاطات العاصمة الثقافية، ذلك أنه يركز كما يفهم من عنوانه على الأدب النسوي وعلى عطاء المرأة المبدعة في مجال الأدب بأنواعه وأجناسه المختلفة، والمأمول منه أن يلقي الضوء على جوانب من إبداع الكاتبة الأردنية، وقد قدمت الكاتبات من إقليم الشمال مساهمات مرموقة في الشعر والرواية والقصة القصيرة وفي مجال النقد الأدبي.

رئيس ملتقى المرأة الأستاذة فايزة الزعبي تحدثت عن أن إربد تزخر بالطاقات الفكرية والأدبية والثقافية والعلمية، وقد تجاوزت حدود الجغرافيا في إثراء المكتبة الثقافية على امتداد الوطن العربي.

وأضافت الزعبي الأدب النسوي في الشمال الأردني موضوع بالغ الأهمية حاول ملتقى المرأة أن يطرحه في احتفالية إربد عاصمة الثقافة العربية كمشروع أدبي له منهج. حقاً إنه عنوان جدير بالبحث والدراسة لم يطرق من قبل وإنما كانت هناك محاولات منها الجاد ومنها الهلامي.

مدير ثقافة إربد الأستاذ عاقل خوالدة تحدث بدوره عن هذا المؤتمر الأدب النسوي بمناسبة إربد العاصمة العربية للثقافة، وهذا موضوع يستحق لأهمية هذا النوع من الأدب.

كما تحدث الدكتور حسين العمري شخصية الأستاذة فايزة الزعبي عن حياتها منذ الصغر وعن تأثرها
بارتحالها وأهلها وهي طفلة صغيرة ، وعن حبها وشغفها بالعمل التطوعي وهي في عمر صغيرة وما قدمته للعمل الإنساني والثقافي خلال مسيرة جاوزت ال 60 عاما بقليل.

شارك الأستاذ الدكتور حربي المصري بقصيدة من شعره.

وقد اشتمل المؤتمر على جلستين الأولى أدارتها الأستاذة ليلى العزة وشارك فيها كل من:

*الدكتورة ليندا عبيد تحدثت عن خصوصية اللغة في الخطاب النسوي القصصي،المجموعة القصصية (عكر امرأة) لعفاف بطاينة.
*خالد الفهد مياس تحدث عن الوطن في شعر كرامة شعبان.
*الكاتبة والناقدة الصحفية سلوى أحمد بكر الطلب (مصر) تحدثت كتابة المرأة في مصر.
* الأستاذة مي القرشي تحدثت عن إربديات وحلو الكلام.

أما الجلسة الثانية فقد أدارتها الأستاذة فايزة الزعبي وشارك فيها كل من :
* أ.د. نبيل حداد تحدث فيها عن هند أبو الشعر الشخصية والإبداع.
* د. ضحى مصطفى عاصي(مصر) تحدثت عن إبداع المرأة يتحاور مع القضايا العالمية، تجربة د. ضحى من خلال روايتها “غيوم فرنسية صباح 19 أغسطس”
* د.سحر ملص صورة المرأة في أعمالي القصصية “محاكمة الذات”

وتم فتح باب النقاش في نهاية الجلسات مما أثرى الجلسات.

وفي الختام كرمت الزعبي المشاركين بدروع تذكارية.

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى