برلمانيات

عمل الأعيان تلتقي وزير التنمية الإجتماعية

الملف الاخباري : التقت لجنة العمل والتنمية الاجتماعية في مجلس الأعيان، برئاسة مقرر اللجنة المهندس عبد الرحيم البقاعي، اليوم الثلاثاء، وزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح.

وقال العين البقاعي، إن اللقاء جاء للاطلاع على “الاستراتيجية الوطنية للحماية الوطنية” للوزارة والإجراءات الاحترازية والوقائية فيما يتعلق بالحضانات، والخدمات الرعاية والحماية الاجتماعية، والجمعيات الخيرية، وايجاد منصة موحدة في ما يتعلق توزيع المساعدات.

وأكد أهمية الارتقاء بالعمل الاجتماعي التنموي وتحسين نوعية حياة أفراد المجتمع من خلال رسم السياسات الاجتماعية والأطر التشريعية المتكاملة، وتوظيف المعلومات والمعرفة لتوفير الخدمات الاجتماعية المتميزة، وتطوير وبناء الشراكات ومأسستها وتعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الاجتماعي لعملية التنمية المستدامة.

وبين العين البقاعي أهمية تنسيق والتشاركية بين المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة لرفع انتاجية الفرد ودخل أسرته، بدلًا عن الاعتماد على المعونات، وذلك بهدف تقليل نسبة الفقر والبطالة والى دعم المشاريع الانتاجية لتوفير فرص العمل.

بدوره، قال الوزير المفلح إن الوزارة انتهت من اطلاق الاستراتيجية الوطنية للحماية الوطنية، التي تقوم على عدة مرتكزات، هي: فرصة، تمكين، كرامة، الاستجابة للازمات، مستعرضًا الفئات المُستهدفة من خدمات الرعاية والحماية الاجتماعية، وهي الفئة المهمشة، والضعيفة، والأيتام، وذوي الإعاقة، والأحداث، وكبار السن، والنساء المُعنفات، والمتسولين.

وأكد أن العمل جار على إنشاء صندوق المسنين بالتشاركية مع القطاع الخاص، بحيث يقدم الخدمات الفضلى للمسنين المتواجدين عند الأهل عبر تخصيص الدعم اللازم من الموازنة العامة والقطاع الخاص والمتبرعين، لافتًا إلى أنه جرى فتح مراكز في الشمال والوسط والجنوب للنساء المعنفات.

وبين الوزير المفلح أن الحكومة تقدم تسهيلا للجمعيات للحصول على التمويل، بما يتلاءم مع برامجها وأنشطتها وأهدافها وفق معايير وأسس واضحة وشفافة وفترة زمنية محددة، وانسجامًا مع معايير الشراكة التي تنفذها الوزارة مع الجمعيات والمنظمات المجتمع المحلي.

وذكر أن هناك نظام للتبرع للجمعيات الخيرية سوف يتم اصداره قريباً، كما سيجري اطلاق منصة من اجل توحيد الاجراءات مع الجهات التي تقدم الدعم للمشاريع.

وأشار إلى أن عدد الجمعيات المسجلة في المملكة تجاوز 6502 جمعية، 62% منها تشرف على أعمالها وزارة التنمية الاجتماعية، منوهًا إلى أن عدد الحضانات المسجلة يزيد عن 1400 حضانة، منها 686 حضانة عاملة حاليًا.

بدورهم تحدث الأعيان عن ضرورة توحيد الاجراءات فيما يتعلق موضوع تقديم المساعدات من الجهات التي تقدم المساعدات للأفراد المحتاجين، وضرورة دعم المشاريع المدره للدخل لتوفير فرص عمل لأفراد تلك الأسر المحتاجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى