اخبار الاردن

الكسبي يلتقي وفدا من نقابة المهندسين الاردنيين وهيئة المكاتب الاستشارية

الملف الاخباري : عبر وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي عن فخره واعتزازه بالمهندس الأردني وبنقابة المهندسين الأردنيين للجهود التي بذلها المهندس الأردني في سبيل رفعة الوطن خلال المئة عام الماضية من عمر الدولة، متطلعاً إلى مزيد من التقدم والانجاز في المئوية الثانية.

وقال الكسبي خلال اجتماع عقده في مبنى الوزارة، اليوم الاثنين، مع نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي بحضور مدير العطاءات الحكومية وامين عام الوزارة /بالوكالة ونائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد، ورئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية المهندس عبدالله غوشة، وأمين عام النقابة المهندس علي ناصر. و بحضور عدد من المدراء المعنيين في الوزارة، أن المهندس الأردني أثبت كفاءته على الصعيدين المحلي والدولي.

وبحث الكسبي خلال الاجتماع عدداً من القضايا المشتركة بين وزارة الأشغال العامة والإسكان ونقابة المهندسين على رأسها تدريب المهندسين، موعزاً للمعنيين في الوزارة بمتابعتها وحلها بشكل جذري.

وأكد الكسبي انه سيتم استئناف برنامج تدريب المهندسين قريباً في حال توفر المخصصات المالية للبرنامج، حيث أن الوزارة قامت بمخاطبة الجهات المعنية لتوفير المخصصات اللازمة للبرنامج وذلك ايماناً بدورها المجتمعي في سبيل تطور مهارات المهندسين حديثي التخرج وتأهليهم لسوق العمل.

وشدد الكسبي على أن برنامج تدريب المهندسين من أهم البرامج التي تعنى بها وزارة الاشغال، مبيناً أن الوزارة لم تقم بإلغاء البرنامج وإنما إيقافه لحين توفر المخصصات اللازمة لدفع مستحقات المتدربين، لافتاً إلى أن الوزارة ما زالت تستقبل طلبات تدريب المهندسين.

بدوره، ثمن نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي تعاون الوزارة مع النقابة لما فيه مصلحة المهندسين، خاصة فيما يتعلق ببرنامج تدريب المهندسين حديثي التخرج لدى الوزارة، مؤكدا أن ايقاف برنامج التدريب سيساهم في رفع نسب اعداد المتعطلين عن العمل من المهندسين حديثي التخرج.

وشكر المهندس سمارة وزارة الاشغال العامة على تفهم موقف النقابة بالنسبة لاشراكها في عضويات للجان الفنية والتشاركية التي كانت وما زالت وستبقى بين النقابة والوزارة منذ تأسيس النقابة ، لافتا إلى ضرورة تفعيل البوابة الالكترونية بين النقابة والوزارة لتحديث بيانات المهندسين اولا بأول لتنظيم عمليات تدريب وتشغيل المهندسين، والحد من تداخل المهام والمسؤوليات بين الجانبين.

وبحث الاجتماع عددا من الامور الاخرى التي تهم المهندسين وقطاع الاستشارات بشكل عام، والامور العالقة بين الجانبين، واليات ايجاد الحلول اللازمة لها ، ومن جهتهم ، ثمن الحضور اللقاء الذي جمعهم مع الكسبي مثمّنين جهود وزارة الاشغال العامة وكوادرها والتعاون الدائم والمستمر مع كافة الجهات التي تعنى بها متطلعين إلى مزيد من التعاون خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى