اخبار الاردن

توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي ومؤسسة صداقة

الملف الاخباري : وقعت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ومؤسسة صداقة (نحو بيئة آمنة للمرأة) مذكرة تفاهم في مجال دعم وجود المرأة في سوق العمل، وذلك لما تشكّله خدمة الحضانات من أهمية في مساندة المرأة العاملة وتذليل العقبات أمامها للمضي قدماً في سوق العمل.

وتتضمن مذكرة التفاهم المبرمة بين الجانبين تبادل المعلومات والدراسات حول برامج الحماية الاجتماعية التي تتعلق بتوفير دعم للأمهات العاملات عبر برنامج رعاية الطفل في دور الحضانة وبرنامج المساهمة في الكلف التشغيلية لدور الحضانة للمساهمة في تخفيض نسبة خروج النساء من سوق العمل خلال فترة رعاية الأطفال، إضافة إلى التعاون بين الفريقين لغايات تفعيل تطبيق برنامج المساهمة في الكلف التشغيلية لدور الحضانة الوارد في نظام برامج الحماية الاجتماعية المرتبطة بتأمين الأمومة.

وأكدت مذكرة التفاهم على ضرورة التنسيق المشترك لدعم جهود ونشاطات مؤسسة صداقة وذلك من خلال عقد الورش والندوات الارشادية من قبل المختصين في مؤسسة الضمان الاجتماعي لتوعية النساء العاملات وضمان بقائهن في سوق العمل أطول فترة ممكنة الى حين وصولهن الى سن التقاعد. إضافة إلى مشاركة مؤسسة صداقة بالتوعية المجتمعية والإعلامية وكسب التأييد والترويج بين الجهات المعنية وأصحاب العلاقة (الأمهات العاملات، أصحاب العمل، أصحاب الحضانات) حول نظام برامج الحماية الاجتماعية وأهمية استمرار العمل بعد الإنجاب وعدم اللجوء الى التقاعد المبكر.

من جانبه بين مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة ان المؤسسة تسعى بشكل دائم إلى توفير برامج الحماية الاجتماعية للمرأة العاملة وهذا بدا واضحاً في سعي المؤسسة نحو تعديل تشريعاتها بما يُتيح للمرأة العاملة الاستفادة من بدل رعاية الطفل بما يخفف الأعباء ويذلل العقبات أمام الأمهات العاملات ويعزز من فرص بقائهن في سوق العمل.

وثمنت مديرة مؤسسة صداقة رندة نفاع دور مؤسسة الضمان الاجتماعي في دعمها المستمر للنساء العاملات وعلى وجه الخصوص التعديلات الأخيرة على قانون الضمان الاجتماعي والتي أدخلت فكراً جديداً في آلية تقديم الدعم والحماية الاجتماعية للمرأة العاملة من خلال إقرار نصاً تشريعياً يسمح للمرأة الاستفادة من برامج الحماية الاجتماعية المرتبطة بتأمين الأمومة، مؤكدةً على دور صداقة في إيجاد بيئة عمل صديقة للمرأة بما لديها من معلومات ودراسات تراكمية وأدوات ميدانية تساهم بالشراكة مع مؤسسة الضمان الاجتماعي على استغلالها بما ينعكس ايجاباً على تقديم الدعم والخدمة لمستحقيها من النساء العاملات.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم من المؤسسة مساعد المدير العام للشؤون المالية والادارية محمد عودة، ومدير الشؤون القانونية شامان المجالي ومدير المركز الاعلامي احمد البدارين ومديرة الدراسات جانيت الطيب ومديرة مشروع الحضانات خلود غنيمات. وكما حضرت لارا أيوب وسهر العالول ورنا علي توقيع المذكرة كممثلين من أعضاء مؤسسة صداقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى