تقنية وتكنولوجيا

فورد تبيع السيارات الكهربائية فقط في أوروبا بحلول عام 2030

الملف الإخباري- قالت شركة فورد: إنها تتجه إلى بيع السيارات الكهربائية فقط في أوروبا بحلول عام 2030، مع إنفاق مليار دولار لتحويل مصنعها في كولونيا بألمانيا إلى أول خط لإنتاج المركبات الكهربائية في القارة.

وأوضحت شركة صناعة السيارات أنها تنتقل إلى إنتاج السيارات الكهربائية تدريجيًا خلال العقد المقبل.

وبحلول عام 2024، ستكون مجموعة المركبات التجارية للشركة خالية من الانبعاثات، وتعمل بالكهرباء بالكامل أو هجينة تعمل بالكهرباء.

وبحلول عام 2030، تتوقع شركة فورد أن تكون ثلثي مبيعات سياراتها التجارية كهربائية بالكامل أو هجينة تعمل بالكهرباء، في حين أن جميع سيارات الركاب المباعة ستكون تعمل بالبطاريات الكهربائية.

وتأتي هذه الأخبار في أعقاب إعلان شركة فورد أنها تزيد استثماراتها في السيارات الكهربائية والذاتية القيادة إلى 29 مليار دولار.

وأبرمت الشركة في عام 2019 صفقة مع شركة فولكس فاجن لاستخدام منصة المركبات الكهربائية المعيارية التابعة لشركة السيارات الألمانية العملاقة.

وتعمل منصة MEB الخاصة بشركة فولكس فاجن كأساس لـ 15 مليون سيارة كهربائية تهدف الشركة المصنعة للسيارات إلى بيعها.

وتهدف فورد إلى تسليم أكثر من 600 ألف سيارة أوروبية باستخدام منصة MEB على مدى ست سنوات، وتساعد هذه الخطوة فورد على الامتثال لتفويضات الحكومة الأوروبية التي تدفع المركبات الكهربائية ومعايير الانبعاثات الصارمة.

ووضعت العديد من الدول الأوروبية أهدافًا لحظر السيارات والشاحنات التقليدية التي تعمل بالبنزين، حيث تهدف النرويج إلى 2025 وفرنسا والمملكة المتحدة لعام 2040 و 2050 على التوالي.

وتواكب فورد شركات صناعة السيارات القديمة الأخرى بعد أن بدأت للتو في تسليم سيارتها المرتقبة Mustang Mach-E للعملاء أواخر العام الماضي.

يذكر أن فورد ليست شركة صناعة السيارات الوحيدة التي زادت بشكل كبير من رهانها على الكهرباء، إذ قالت شركة جنرال موتورز في أواخر العام الماضي: إنها تتجه إلى إنفاق 27 مليار دولار على السيارات الكهربائية والذاتية القيادة حتى عام 2025.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى