اخبار الاردن

نائبان يعلقان على قرار تجميد عضوية النائب العجارمة

الملف الإخباري- استهجن عضو مجلس النواب محمد القطاونة، الخميس، قرار اللجنة القانونية بتجميد عضوية النائب أسامة العجارمة، وإيقاف صرف مخصصاته لمدة عام كامل.
وقال القطاونة إن العجارمة لم يتوجه بالإساءة إلى مجلس النواب، وقدم الأربعاء تحيته للشعب الأردني ومجلس النواب.

وتمنى عضو مجلس النواب أنه لو كان المجلس قد خصص جلسة طارئة ليومين متتالين، لبحث ومناقشة الصعوبات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة والدمار الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وحي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وشدد القطاونة على أن إتخاذ القرار بحق النائب أسامة العجارمة قائلا: “هذا امر دبر إليه” معتبرا أن طريقة التصويت على قرار اللجنة القانونية دون مناقشته ” تصويت ليلي”، لافتا إلى أن طريقة التصويت كانت برفع أصابع الأيدي.

وقال إنه يجب محاسبة الحكومة على أدائها، ووزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية أمجد الرواشدة إزاء انقطاع التيار الكهربائي الجمعة الماضية.

واعتبر أن تصريحات الرواشدة أن طائرا يقطع الكهرباء عن الأردن، استخفاف في عقول الأردنيين، مؤكدا أنهم على قدر عالٍ من الوعي والإداراك في الاستماع والقول، مبينا أن مجلس النواب كان يريد تضييق فجوة الثقة بين المواطن ومجلس النواب، لكن لازلنا نراوح مكاننا.

وتعليقا على تصويت النواب على قرار اللجنة بالموافقة، أكد القطاونة أن هناك تدخلات في قرارات النواب.

بدوره فسّر النائب علي الطراونة، حديث العجارمة الأربعاء، بمثابة اعتذار للجميع، موضحا أن الحكومة هي التي اخطأت وكان يجب اتخاذ قرار بحقها ومحاسبة الفاسدين، وليسالشخص الذي قال كلمة حق وما أملاه عليه ضميره، في إشارة منه إلى النائب أسامة العجارمة أثناء مطالبته رئيس مجلس النواب عبدالمنعم العودات عقد جلسة طارئة خاصة حول حادثة انقطاع الكهرباء الجمعة.

وأضاف أنه غير مؤيد لقرار عدم وجود الإعلام في جلسة التصويت، لافتا إلى اعتراض بعض أعضاء المجلس على أسلوب التصويت لقرار اللجنة القانونية بحق العجارمة. وأكد أن النظام الداخلي لمجلس النواب بحاجة إلى تعديل.

واستطرد الطراونة،”مجلس النواب يكيلون بمكياليين وكلمة الحق موجعة”، مشيرا إلى انه تم تقديم مذكرة نيابية لطرح الثقة بالحكومة تم تجاهلها، إلا أن قرار اللجنة القانونية بحق النائب أسامة العجارمة اتخذ القرار بحقه سريعا، وكان الأجدر على رئيس المجلس فتح باب الحوار والنقاش في قرار تجميد عضوية ومخصصات العجارمة.

وختم: “لن نقف مكتوفي الأيدي لما قام به رئيس المجلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى