عربي ودولي

برادر في كابول لتشكيل حكومة وفوضى عارمة في عمليات الإجلاء في أفغانستان

الملف الاخباري : بعد ستة أيام على دخول طالبان إلى كابول، وصل الرجل الثاني في الحركة الملا عبد الغني برادر إلى العاصمة الأفغانية لتشكيل “حكومة شاملة” بينما ما زال عشرات آلاف الأفغان يسعون إلى الفرار من بلدهم عبر جسر جوي “صعب” اعترف الرئيس الأميركي جو بايدن بأنه لا يضمن “نتائجه”.

وكان الملا برادر عاد إلى أفغانستان السبت بعد يومين على إحكام طالبان سيطرتها على البلد، قادما من قطر حيث كان يقود المكتب السياسي للحركة. وقال قيادي كبير في طالبان لوكالة فرانس برس إن برادر “حضر إلى كابول للقاء قادة جهاديين وسياسيين من أجل تشكيل حكومة شاملة”.

وبرادر كان أول قيادي كبير في الحركة يعود علنا إلى أفغانستان منذ أن أطاح تحالف تقوده الولايات المتحدة طالبان من الحكم في أعقاب هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

هذه العملية.

وأعلن أنه تم إجلاء 13 ألف شخص من قبل الجيش الأميركي منذ 14 آب/أغسطس. واستقل آلاف آخرون طائرات خاصة قدمت من دول أوروبية وبريطانيا.

– إجلاء بمروحيات –

تخطط الولايات المتحدة وحدها لترحيل ثلاثين ألف شخص.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى