اخبار الاردن

البحوث الزراعية ينظم ورشة عمل حول “واقع زراعة الحبوب في الشمال “

الملف الاخباري : مندوبا عن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية افتتح المهندس يحيى بني خلف مدير مركز الرمثا للبحوث الزراعية، ورشة عمل حول ” واقع زراعة الحبوب في الشمال” ضمن مشروع استخدام التنوع الوراثي وبرنامج تربية المخاليط لتعزيز قدرة المزارع للتكيف مع تغير المناخ واستدامة إنتاجية المحاصيل والغذاء في مناطق الزراعة المطرية ” والذي ينفذه المركز الوطني للبحوث الزراعية ومنظمة التنوع الحيوي، بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد).

وأكد بني خلف سعي المركز الوطني للبحوث الزراعية مواكبة التطورات وتوظيف مخرجات البحث العلمي من خلال تبني تقنيات حديثة وايجاد الحلول للتحديات التي تواجه قطاع الحبوب وخاصة القمح والشعير، وتسخير محطات مركز الرمثا للبحوث الزراعية لتنفيذ المشاريع الزراعية التي تخدم القطاع الزراعي.

واشارت الدكتوره نوال الحجاج رئيس قسم الحبوب في المركز الوطني للبحوث الزراعية ومنسق المشروع الى التحديات التي تواجه قطاع الحبوب في شمال المملكة وخاصة المتعلقة بتدني الهطول المطري والاختلال الحراري بسبب ظاهرة التغير المناخي والتي ادت إلى خسائر واسعة في قطاع الحبوب وتدني الإنتاجية.

وخلال الورشة دعت الحجاج المزارعين إلى الاحتفاظ بجزء من البذار لزراعتة في العام القادم، إضافة إلى التعاون بين المزارعين في عمليات الحصاد لتقليل كلف الحصاد، مثمنه دور مزارعي الحبوب في مواكبة زراعة الحبوب ومتابعة واقع زراعة الحبوب في الشمال وباقي المحافظات، منوهه إلى ضرورة التواصل المباشر مع باحثي المركز الوطني للبحوث الزراعية في المحطات والمراكز البحثية المنتشرة على امتداد ارض الوطن لتلقي الخبرات الفنية والتدريبة وتوظيف مخرجات البحث خدمة لأغراض التنمية الزراعية الشاملة.

وقال المهندس أحمد البطانية رئيس محطة مرو للبحوث الزراعية ان الورشة التي استهدفت عدد من مزارعي القمح والشعير في شمال المملكة تضمنت زيارة للتجارب الحقلية داخل وخارج المحطة لتقييم واطلاع المزارعين على الأصناف المحسنة وتجارب التنوع الوراثي التي من شأنها مواكبة التغيرات المناخية وتقليل اثره على قطاع الحبوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى